سوريا

"روسيا" تؤسس ميليشيات جديدة بقيادة "النمر" لحماية "طرطوس واللاذقية"

بدأت القوات الروسية المتواجدة في سوريا، يوم أمس الأحد، على تأسيس ميليشيات جديدة تحوي شبان من الطائفة العلوية "كقوة مسنقلة" خاصة بها، تننشر في محافظتي "اللاذقية وطرطوس"، غربي سوريا.

وقالت مصادر إعلامية مطابقة، أن القوات الروسية أوكلت مايسمى "سهيل الحسن" الملقب ب"النمر" مهمة تشكيل تلك الميليشيات والتي ستحمل إسم "قوات المهام الصعبة"، والتي سيصل قوامها إلى قرابة 10 آلاف مقاتل من شباب ينحدرون من محافظتي "طرطوس واللاذقية" الساحليتين والمواليتين لنظام الأسد، والمتاخمتين لقاعدة "حميميم العسكرية"، غربي البلاد.

وأشارت المصادر، أن تدريب تلك الميليشيات سيشرف عليه ضباط في الجيش الروسي، وأن مهام الضباط السوريين الذين يتبعون لما يسمى "سهيل الحسن" سيكون مهامهم تجنيد الشبان في تلك المحافظتين، وممن يتبعون لميليشيات موالية لنظام الأسد أو من الملتحقين للخدمة العسكرية الإجبارية حديثاً في صفوف قوات النظام.

يشار إلى أن "سهيل الحسن" هو الضابط السوري الأكثر ولاءً للقوات الروسية في سوريا، حيث كشفت "القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية"، في الآونة الأخيرة عن سر توفير روسيا الحماية للقيادي  البارز في صفوق قوات النظام، وقائد ميليشيات ماتسمى "النمر"، عن طريق عدد من الجنود الروس، وقالت حينها: "نحرص على سلامة الضابط السوري، العميد سهيل الحسن، بناءً على توجيهات من الرئيس، فلاديمير بوتين، ووزير الدفاع الجنرال "سيرغي لافروف".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى