سوريا

روسيا: القبول بالأسد شرط ضروري للاستمرار لمحادثات السلام

قال المبعوث الروسي إلى مؤتمر جنيف ألكسي بورودافكين اليوم السبت أنّ هناك فرصة لتقدم المحادثات السورية التي ترعاها الأمم المتحدة لأنّ مطالب الإطاحة برأس النظام في سوريا بشار الأسد قد تراجعت حسب وصفه.

وأضاف بورودافكين أنّ الجولة السابع من المحادثات التي انتهت يوم أمس الجمعة تمخضت عن نتائج إيجابية، ولا سيما في تصحيح نهج وفد الهيئة العليا للمفاوضات.

وشرح بورودافكين التصحيح بنهج الهيئة العليا للمفاوضات بأنها لم تطالب في هذه الجولة بتنحي الأسد مؤكداً إدراك الهيئة العليا للمفاوضات والعواصم الأوربية والغربية أنّ السلام يجب أن يحل أولاً في سوريا وبعدها يمكن الحديث عن إصلاحات سياسية.

وشهدت المواقف السياسية لبعض الدول في الآونة الأخيرة تغييراً في خطاباها اتجاه النظام في دمشق، حيث عبرت فرنسا على لسان رئيسها الجديد إيمانويل ماكرون أن أولوية بلاده محاربة تنظيم الدولة (داعش) وليس المساعدة في إسقاط النظام في دمشق، وهذا ما أفصح عنه الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب إبّان حملته الانتخابية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى