سوريا

رغم شراسة المعارك، النظام يفشل في التقدم ويتكبد خسائر في ريف حماه

تواصلت المعارك في ريف حماه الشرقي بين الثوار وقوات النظام مدعوماً بمليشيات طائفية وتغطية جويّة مكثفة من الطيران الحربي سعياً منه للتوغل داخل الحدود الإدارية في محافظة إدلب.
 
وقالت هيئة تحرير الشام أن عناصرها تمكنوا من تدمير دبابة طراز T73 لقوات النظام على جبهة الشاكوسية إثر استهدافها بصاروخ مضاد للدروع، في حين أعلن جيش النصر تدمير عربة عسكرية تحمل جنوداً على جبهة بلدة الشطيب إثر استهدافها بصاروخ مضاد للدروع، فيما شهدت قرى أم تريكية والمشيرفة وتلة السيريتل والظافرية معارك عنيفة لم تتمكن من خلالها قوات النظام تحقيق أي تقدم يذكر.
 
وذكر ناشطون أن القصف الجوي والمدفعي الذي يستهدف قرى وبلدات ريف حماه الشرقي أدى لحملة نزوح شديدة بين المدنيين إلى مناطق أكثر أمناً.
 
يذكر أن قوات النظام أطلقت حملة عسكرية بهدف السيطرة على قرى وبلدات في حماه الشرقي بهدف توسيع رقعة سيطرتها في المنطقة والتوغل داخل الحدود الإدارية في محافظة إدلب وصولاً لمطار أبو الظهور العسكري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى