سوريا

رداً على "الورقة البيضاء" التركية… شرعي في هيئة تحرير الشام: سنقاتل ولو سُكبت دماؤنا جميعاً في إدلب

علّق الشرعي البارز في "هيئة تحرير الشام"، أبو الفتح الفرغلي، على أنباء حل فصيله والخطة التركية لإنقاذ محافظة إدلب، شمال سوريا، من أي هجوم لـ"نظام الأسد" وميليشياته على المنطقة.

وقال "الفرغلي" في تدوينة على قناته بـ"تليغرام": "صلتني أسئلة كثيرة على الخاص حول الإشاعات التي تثار في الساحة "جيش وطني، ورقة بيضاء، حل الهيئة".

ورأى الشرعي في "تحرير الشام" أن هذه الأنباء المتداولة والتقارير الإخبارية عن الخطة التركية وحل الهيئة "غرضها الأساسي زعزعة ثقة المجاهد في نفسه وقيادته وجهاده".

وأضاف "الفرغلي": "لا تنازل عن هدف تحكيم شرع الله وإعلاء كلمته، ولا تنازل عن هدف الحفاظ على أهل السنة في الشام دينهم و أنفسهم وأموالهم وأعراضهم". 

واختتم الشرعي بـ"تحرير الشام"، بقوله: "لا تنازل عن الجهاد والسلاح كوسيلة لتحقيق أهدافنا، ولا نيأس أبدا من تحقق وعد الله بنصرنا، وما سبق محل إجماع في (هيئة تحرير الشام) ولو سكبت دماؤنا جميعا".

وكانت صحيفة "الشرق الأوسط"، كشفت عن تقديم تركيا خطة باسم "الروقة البيضاء لإنقاذ إدلب"؛ حيث ستدعو كافة الفصائل ومنها "تحرير الشام" لمؤتمر عام لتسليم سلاحهم وتأسيس جيش وطني تحت إدارة تركيا.
المصدر: الدرر الشامية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى