سوريا

رئيسة وزراء بريطانيا: الضربات في سوريا كانت في مصلحة بريطانيا وليس تنفيذا لأوامر ترامب

قالت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي أمام البرلمان اليوم الاثنين إن قرار بريطانيا توجيه ضربات جوية ضد سوريا كان من أجل المصلحة الوطنية للبلاد وليس نتيجة ضغوط من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
 
وأضافت ماي ”لم نفعل هذا لأن ترامب طلب منا ذلك ..فعلناه لاعتقادنا أنه الشيء الصائب ولسنا وحدنا. ثمة تأييد دولي على نطاق واسع للإجراء الذي اتخذناه“.
 
وصرحت ماي إن بريطانيا مصممة على الحيلولة دون أن يصبح استخدام الأسلحة الكيماوية أمرا طبيعيا وذلك ردا على أسئلة في البرلمان بخصوص قرارها الموافقة على شن ضربات جوية على سوريا.
 
وعندما سئلت إن كان من الممكن أن تأمر بضربات جديدة إذا تبين استخدام أسلحة كيماوية في المستقبل قالت ماي ”يجب ألا يشك أحد في عزمنا على التأكد من أننا لا يمكن أن نقبل بوضع يصبح فيه استخدام الأسلحة الكيماوية أمرا طبيعيا“.
 
وشاركت بريطانيا بضرب مواقع تابعة لقوات النظام في كلاً من العاصمة دمشق وحمص على خلفية قيام الأخير باستخدام الأسلحة الكيماوية في مدينة دوما في الغوطة الشرقية بريف دمشق الشهر الجاري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى