سوريا

"دي ميستورا" يدعو لتجاوز أزمة اللجنة الدستورية السورية

دعا المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أمس الاثنين، الأطراف السورية إلى تجاوز أزمة تشكيل اللجنة الدستورية، خاصة اللجنة الثالثة التي يدور حولها الكثير من الخلاف.
وفي إحاطة صحفية للمبعوث الأممي "دي ميستورا" قال خلالها: إن "الأمم المتحدة ترحب بالاقتراحات المعتدلة والبناءة للجنة الدستورية طالما حافظت على المصداقية والتوازن والشرعية الدولية للقائمة الثالثة. فالقائمة الثالثة يجب أن تفي بمعيار سوتشي وتضم مستقلين وخبراء وزعماء القبائل والمجتمع المدني والمرأة، إضافة إلى تمثيل الطوائف الدينية والعرقية في سوريا، وهذا يعني أن لا تكون هذه القائمة أداة للسياسيين سواء في المعارضة أو النظام. فمن حق المجتمع المدني والشعب السوري صوت يحقق مستقبله".
وطالب دي مستورا الأطراف الدولية إلى تهيئة الظروف لعودة ملايين اللاجئين والنازحين السوريين إلى البلاد، كما أشار إلى أن اتفاق إدلب يسير في الطريق الصحيح، كاشفاً عن انتهاكات محدودة من قبل بعض الأطراف.
وكان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، قد قال إنه في حال عدم السماح لدي ميستورا بتشكيل اللجنة الدستورية، وحل عقدة المجموعة المستقلة الثالثة مع النظام السوري، وفقاً لاتفاق سوتشي بحلول ديسمبر/كانون الأول، فإن الأمم المتحدة ستنهي دورها في الإشراف على العملية السياسية السورية وستترك الملف برمته لروسيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى