دولي

دي ميستورا: محادثات جنيف القادمة بعد شهر

قال المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أن الجولة الثامنة من مفاوضات جنيف بين المعارضة والنظام ستجري بعد نحو شهر.

وحذر الأطراف المشاركة في المحادثات من "أوهام الانتصار" فيما أشار إلى أنه "لا يوجد تقدم في ملف المفقودين والمعتقلين حتى الآن".
وأعرب دي ميستورا عن "قلقه إزاء عمليات تنظيم جبهة النصرة في إدلب وحماة".
وشدد المبعوث الأممي على "أن ترتيبات التهدئة لا يجب أن تساهم في تقسيم سوريا، داعياً حكومة النظام إلى البرهنة عن رغبتها في تشكيل هيئم حكم".
واعتبر أيضاً "أنه من واجب المعارضة أن تعبر بصوت واحد، داعياً إياها إلى اغتنام الفرصة والتوحد في صف واحد، فهذا الوقت هو المناسب للتركيز على عملية جنيف برعاية الأمم المتحدة وفق تعبيره".
وكان من المفترض أن تبدأ الجولة الثامنة من مفاوضات جنيف، في النصف الثاني من تشرين الأول، بعد الجولات السبعة التي لم تثمر عن تقدم حقيقي في مجال التوصل إلى حل سياسي.
في المقابل، نجحت مفاوضات أستانة التي ترعاها كل من روسيا وإيران وتركيا إلى الوصول لتهدئة في الكثير من الجبهات بفضل مناطق خفض التوتر التي تم الاتفاق عليها مسبقاً.
وقال دي ميستورا "ادعوا كلا الجانبين إلى تقييم الحالة بواقعية ومسؤولية تجاه الشعب السوري والإعداد بجدية للمشاركة في محادثات جنيف بدون شروط مسبقة".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى