سوريا

ديمستورا يتنحى لأسباب طبية

أبلغ مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا مجلس الأمن يوم الأربعاء بأنه يعتزم التنحي عن منصبه في نهاية نوفمبر تشرين الثاني لأسباب شخصية بعدما أمضى أكثر من أربع سنوات في المنصب.

جاء ذلك في إفادة المبعوث الأممي أمام أعضاء مجلس الأمن، في جلستهم المنعقدة حاليا حول الأزمة السورية، في المقر الدائم للأمم المتحدة بنيويورك.

وقال دي ميستورا، متوجها لأعضاء المجلس: «سأغادر مهمتي في الأسبوع الأخير من نوفمبر»، ولم يوضح المبعوث الأممي أسباب مغادرة منصبه، مكتفيا بقوله إن الأمر يعود لـ «ظروف شخصية».

ودعا ديمستورا «ضامني مسار أستانة (روسيا وتركيا وإيران) لإجراء مشاورات في جنيف (بسويسرا) قبل نهاية الشهر الجاري»، كما كشف اعتزامه القيام بزيارة إلى دمشق السورية، الأسبوع المقبل، لإجراء مشاورات مع النظام بشأن تشكيل اللجنة الدستورية.

من جانبها، أعربت مندوبة بريطانيا الدائمة لدى الأمم المتحدة كارين بيرس، بالجلسة نفسها، عن «الأسف لرحيل دي ميستورا بعد 4 سنوات من العمل الدؤوب بشأن الأزمة السورية»

وكان دي ميستورا قد خلف كلا من الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان والدبلوماسي الجزائري الأخضر الإبراهيمي اللذان تنحيا عن المنصب بسبب الجمود بشأن كيفية إنهاء الحرب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى