سوريا

دعوات لتشكيل لجنة تحقيق حول المفقودين بسوريا

طالبت منظمة حقوقية، أمس الأربعاء، بتشكيل لجنة مستقلة للتحقيق في مصير آلاف المفقودين وتحديد أماكن المقابر الجماعية في سوريا.

وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش عبر بيان أصدرته "لابد على الفور من إنشاء مؤسسة تكلف التحقيق في مصير وأماكن وجود المفقودين والوصول إلى رفات المجهولين والمقابر الجماعية في سوريا".
وجاءت الدعوة بمناسبة اليوم العالمي الذي خصص من قبل الأمم المتحدة لضحايا الاختفاء القسري.
وأضافت المنظمة، أن لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة حول سوريا كشفت تفشي استخدام النظام للإخفاء القسري الأمر الذي قد يرقى إلى جرائم ضد الإنسانية.
ورأت المنظمة أن على الداعمين الدوليين للعملية السياسية ضمن إنشاء هذه اللجنة وإلزام الأطراف الذين يساندونها الكشف عن مصير المفقودين.
وأشارت المنظمة إلى أن "لجنة التحقيق يجب أن يكون لها ولاية واسعة تسمح لها بالتحقيق بما يشمل استعراض جميع السجلات الرسمية ومقابلة أي مسؤول".
من جانبها، أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريراً بعنوان "أين هم؟" وثقت فيه اختفاء 85 ألف مختفي قسرياً لدى الجهات الفاعلة في سوريا، مؤكداً أن الاختفاء القسري بات سلاح حرب بسوريا.
وذكر التقرير أن النظام مسؤول عن 90% من عمليات الاختفاء القسري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى