سوريا

دراسة: معرفة عناصر "داعش" بالشريعة الإسلامية سطحية

أصدرت الأمم المتحدة، تقريراً قالت فيه "إن معظم المقاتلين الشباب الذين يغادرون بلادهم من أجل الانضمام إلى الجماعات الإرهابية في سوريا مبتدئين في دينهم".

وأضافت الدراسة التي تم نشرها من قبل مكتب مكافحة الإرهاب في الأمم المتحدة "معظم الشباب الذين ينضمون للمجموعات الإرهابية مهمشون اجتماعياً وسياسياً ومستوى تعليمهم منخفض، ويفتقرون إلى أي فهم أساسي للمعنى الحقيقي للجهاد أو حتى للعقيدة الإسلامية".
وأكد معدو التقرير "أجراء مقابلات مع 43 شخصاً من 12 بلداً، وكانت رؤية معظمهم عن الدين من حيث العدالة والظلم وليس من حيث التقوى والروحانية".
ويؤدي العامل الديني دوراً ضئيلاً في تحفيز الشباب للالتحاق بالتنظيمات المسلحة، والعامل الاقتصادي أسهم بشكل أكبر في جذب المقاتلين والتي بدورها أغرتهم بالرواتب والمنازل والزوجات، وفق التقرير.
وأكد التقرير نجاح الدعاية التي قام بها تنظيم الدولة "داعش" والتي جذبت آلاف المسلمين حول العالم، مع وعود بحياة خالية من القمع الغربي والعيش في راحة وسلام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى