سوريا

دخول أول قافلة مساعدات لدير الزور براً

دخلت أول قافلة مساعدات أممية بالتزامن مع تقدم قوات النظام والميليشيات المساندة لها نحو المدينة وإجبار تنظيم الدولة "داعش" على التراجع.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، ينس ليركه "إن شاحنات محملة بمواد ضرورية تجيز إنقاذ الأرواح كالغذاء واللوازم الصحية للأمهات، دخلت مدينة دير الزور ويفترض أن تغطي حاجات حوالي 15 ألف عائلة".
وأضاف خلال مؤتمر صحفي عقد، أمس الجمعة، أن "المساعدات الأممية هي الأولى من نوعها التي تم تسييرها براً إلى المدينة".
ودخل إلى مدينة دير الزور ضمن الأحياء التي يسيطر عليها النظام كميات كبيرة من المساعدات التي تم إنزالها جواً وتقاسم الكمّ الأكبر منها عناصر النظام والشبيحة فيما بينهم.
ويأتي إدخال المساعدات إلى المدينة بالتزامن مع استمرار الاشتباكات بين قوات النظام وميليشياتها وتنظيم الدولة "داعش" في محيط مطار دير الزور وقرية الجفرة وموحسن ومناطق أخرى.
واستهدف الطيران الحربي بعدة غارات جوية المناطق المذكورة في الوقت الذي تمكنت قوات النظام من تحقيق تقدم وسيطرتها على كامل منطقة البغيلية ووضع يدها على مستودعات التسليح وفوج الهجانة ومعسكر الصاعقة ومنطقة الإذاعة في وقت سابق.
وأرسل الأسد التهاني إلى خامنئي مؤخراً بمناسبة تقدم النظام وميليشياته التي تدعمها إيران نحو دير الزور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى