سوريا

دبلوماسي إيراني: أسرى داعش بديرالزور التحقوا بقوات النظام!

كشفت دبلوماسي إيراني، اليوم الأحد، عن انضمام عدد من عناصر تنظيم الدولة “داعش” الأسرى في صفوف قوات النظام السوري، بهدف تسوية أوضاعهم.
وقال الدبلوماسي الإيراني السابق أمير موسوي، في تصريحات صحفية؛ إن بعض أسرى تنظيم داعش، التحقوا بقوات النظام السوري، وشاركوا في معاركها، مؤكدا أن هؤلاء العناصر الذين جرى أسرهم في سوريا، التحقوا بقوات النظام “بعدما فهموا أخطائهم”، على حد قوله.
ونقل الدبلوماسي على لسان المرشد الإيراني علي خامنئي، أن الأخير أوصى بإصلاح أسرى تنظيم “داعش”، والجماعات المحاربة ضد الحرس الثوري الإيراني، والمجموعات المقاتلة باسم إيران في المنطقة، بدل قتلهم”.
وتطور التدخل الإيراني في سوريا منذ عام 2012 من الدعم المالي واللوجستي لقوات النظام السوري إلى الانخراط والتموضع والمشاركة العسكرية إلى جانبها فيما بعد، وصولا إلى التحكم ببعض الموارد الاقتصادية للدولة.
وتسعى إيران من تدخلها العسكري إلى جانب قوات النظام لتحقيق مصالح اقتصادية ودينية واستراتيجية، حيث تطمح إلى تشكيل مجال حيوي إيراني يمتد منها عبر العراق ثم سوريا أو ما يُعرف بـ “رحلة العبور إلى المتوسط”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى