سوريا

"داعش" يقتل قائداً بارزاً للحرس الثوري الإيراني في "تدمر"

لقي قيادياً بارزاً في قوات "مقر رمضان" البرية، التابعة لميليشيات الحرس الثوري الإيراني، مصرعه في مدينة تدمر بريف حمص الشرقي خلال المعارك مع عناصر تنظيم الدولة "داعش"، وفق ما ذكرت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية "آنا"، اليوم الثلاثاء.

وقالت الوكالة إن "مسؤول اللواء الفني في مقر رمضان التابع للحرس الثوري الإيراني "محمد إبراهيم رشيد"، لقي مصرعه خلال المواجهات مع عناصر تنظيم الدولة "داعش" في مدينة تدمر، مضيفةً أنه تواجد مرات عدّة في سوريا لتقديم الاستشارات العسكرية، لكنه لقي مصرعه أول أمس الأحد.

وحسب وكالة أنباء "دفاع برس" الإيرانية، فإن "رشيد" من أهالي مدينة قم وسط إيران، ويبلغ من العمر 32 عاماً، ويُعد من أهم الشخصيات العسكرية المقربة من قائد القوات البرية التابعة للحرس الثوري العميد "محمد باكبور".

يأتي ذلك عقب مرور أيام فقط على فقدان ميليشيات الحرس الثوري الإيراني للقيادي البارز "موسى رجبي"، والذي قُتل على يد تنظيم “داعش” بدير الزور، شرق سوريا.

المصدر: ارم نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى