سوريا

خلال 72 ساعة.. منسقو استجابة سوريا يعلن استشهاد 19 مدنياً

قال فريق “منسقو استجابة سوريا” أنه وثق استشهاد أكثر من 19 مدنياً بينهم عشر أطفال على الأقل،وإصابة أكثر من 42 شخص آخر خلال 72 ساعة الماضية جراء القصف الجوي والمدفعي من قبل قوات النظام وروسيا، و الذي تعرضت له أرياف إدلب وحماة وحلب.
جاء ذلك في بيان له أكد فيه ان قوات النظام استهدفت أكثر من61 نقطة في المناطق المحررة، تركزت معظمها على ريف إدلب الغربي.
وأضاف الفريق في البيان أن القصف تسبب بنزوح أكثر من 21.341 مدني جراء القصف الذي تركز على مناطقهم، وسط مخاوف من ارتفاع عدد النازحين بسبب التصعيد من قبل روسيا وقوات النظام.
ونوه البيان أن القصف استهدف المنشآت الخدمية والبنى التحتية من بينها مراكز طبية وأخرى تعليمية ومخيمات.
واعتبر الفريق لي بيانه أن الاستهداف المباشر لهذه المنشآت الخدمية التي تعاني بالأصل من شح نتيجة نقص الدعم والموارد ماهو إلا “جريمة حرب” ويجب محاكمة مرتكبيها.
وطالب الفريق في بيانه جميع الفعاليات الإنسانية سواءً المحلية أو الدولية، بالوقوف مع المدنيين، والتي تزاداد أعدادهم بشكل يومي نتيجة القصف المركز على مناطقهم.
وتشهد أرياف حلب وحماة وإدلب قصف مكثف من قبل قوات النظام وروسيا، بالرغم من إعلان روسيا عن هدنة في “آب” الماضي، وغالباً ما يتسبب القصف بوقوع شهداء وجرحى مدنيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى