سوريا

خلال "24" يوماً … "دوما" تزف "412" مدنياً بينهم "76" طفلاً

وثّق المجلس المحلي لمدينة دوما المحاصرة في الغوطة الشرقية بريف دمشق، أمس الأحد، حصيلة الشهداء المدنيين نتيجة قصف قوات النظام وروسيا على المدينة خلال 24 يوم فقط.

وأظهرت الإحصائية، انه في الفترة بين 19 شباط الفائت حتى 14 آذار الحالي، استشهد 258 رجل و78 امرأة، و 44 طفلاً من الذكور و21 طفلة و9 أطفال رضع من الذكور وطفلتين رضيعتين ليصبح عدد الشهداء بشكل كامل خلال 24 يوما ً "412" مدنياً.

واستشهد، مساء أمس الأحد، 37 مدنياً، بغارات جوية روسية عدّة، على مدينة زملكا وبلدة عين ترما في الغوطة الشرقية بريف دمشق، حيث تغير المقاتلات الروسية، لحظة إعداد هذا الخبر، بشكل مكثف على مدن وبلدات "كفربطنا، وجسرين، وحزة، وعين ترما، وزملكا" مستخدمة القنابل العنقودية المحرمة دوليا، دون معرقة دقيقة عن حصيلة الشهداء والجرحى، بحسب مراسل مركز حلب الإعلامي.

وتتعرّض الغوطة الشرقية المحاصرة بريف دمشق، منذ أسابيع لحملة عسكرية تعتبر الأشرس من قبل النظام وروسيا، أدّت إلى استشهاد ما لا يقل عن 1,699 شخصاً منذ 19 شباط/فبراير، ونزوح الآلاف من المدنيين، وتقسيمها إلى ثلاثة جيوب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى