سوريا

خلال 24 ساعة فقط … الحرس الثوري الإيراني يخسر سبعة قياديين له أبرزهم ضابط قُتِل جنوبي حلب

قُتِل خمسة قياديين من ميليشيات "الحرس الثوري الإيراني"، خلال ال24 الساعة الماضية، جرّاء المعارك المحتدمة بين قوات النظام وميليشياته الإيرانية من جهة وعناصر تنظيم الدولة والثوار من جهة أخرى.

وكشف موقع "دفاع برس" الإيراني أن ميليشيات "لواء فاطميون" الذراع الأكبر للحرس الثوري الإيراني فقد أربعة قياديين وهم :"محمد اكرم ابراهيمي" و "محمد عيسى حسيني" و"محمد اكبر رضايي" و"سيد جعفر اميري" مشيرةً أنهم يحملون الجنسية الافغانية ويقيمون في مدينة قم الايرانية، وانهم قتلوا في معارك مدينة البوكمال شرق سوريا.

وأضاف الموقع أن الحرس الثوري الايراني فقد ثلاثة قياديين له أبرزهم الضابط "محمد شاليكار" المنحدر من مدينة "فريدونكنار" التابعة لمحافظة شهرستان الايرانية، والذي قتل على يد الثوار جنوبي حلب، والقياديين "مهدي قره محمدي، ومهدي إیماني"، واللذان ُقتِلا في مدينة دير الزور شرق سوريا.

تجدر الإشارة إلى أنه ما بين 18 و20 ألفاً من الميليشيات الإيرانية سواء الأفغان والباكستانيون، يحاربون الآن في سوريا بدعم مباشر من حكومة إيران على المستويين المالي والعسكري الى جانب صفوف قوات النظام بحجة دفاعهم عن المقدسات الدينية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى