حلب

خلال ثلاثة أيام فقط … 100 عائلة تُهَّجر من ريف حلب الجنوبي

نزح مئات المدنيين من اهالي ريف حلب الجنوبي، خلال الايام الثلاثة الماضية، جراء القصف الجوي والمدفعي والصاروخي المكثّف لقوات النظام وحليفه الروسي على القرى والبلدات في تلك المنطقة.

وقال المكتب الإعلامي لجنوبي حلب لمركز حلب الإعلامي أن أكثر من 750 مدنياً نزح خلال الأيام الثلاثة الماضية أي مايقارب 100 عائلة باتجاه قرى وبلدات ريف حلب الغربي وريف إدلب الشرقي.

وأشار أن النازحون يتجهون للمخيمات العشوائية الواقعة على أطراف مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي، واصفاً حالتهم بالمأساوية لعدم تواجد منظمات انسانية ترعى هؤلاء النازحين وتكشف حجم مأساتهم، في ظل هذا البرد القارس.

وأضاف أن حركة النزوح تفاقمت جرّاء تركز القصف الجوي والمدفعي على الأحياء المكتظة بالسكان والأسواق الشعبية في تلك المنطقة، مشيراً ان الطيران الحربي أغار فجر اليوم قرابة الساعة السادسة صباحاً السوق الشعبي ومسجد بلدة تل الضمان جنوبي حلب، ماأسفر دمار جُل المحال التجارية وأجزاء كبيرة من المسجد دون تسجيل اصابات بشرية.

وتشهد جبهات ريف حلب الجنوبي اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات النظام وميليشياته في محاولة للأخير التقدم على المنطقة لاسيما قرية "الرشادية" والتي تشهد معارك ضارية بين الطرفين منذ أكثر من ثلاثة أيام سعياً من الطرفين السيطرة عليها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى