سوريا

خسارة 715 مليون دولار بسبب عدم احتفاظ واشنطن بسجلات الأسلحة المرسلة لميليشا قسد

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) في تقرير لها، أن واشنطن لم تحتفظ بالسجلات المالية للأسلحة التي قدمتها لميليشيا قسد، أثناء محاربتها لتنظيم (داعش) عامي 2017-2018.

وأعد التقرير المسؤول المالي في الوزارة، حيث أكد فيه أن واشنطن لم تحتفظ بسجلات الأسلحة المرسلة لسوريا والذي بلغ قيمتها بحسب التقرير 715 مليون دولار، ملقياً اللوم على “قوة المهام المشتركة التابعة للولايات المتحدة”.

وجاء في التقرير “تم التوصل إلى أن قوة المهام المشتركة لم تتمكن من الاحتفاظ بسجلات المعدات العسكرية التي تبلغ قيمتها 715 مليون دولار، خُصصت في ميزانيات السنتين الماليتين 2017 و2018”.

وبحسب التقرير فإن واشنطن خزنت أسلحتها في عدة مواقع متفرقة بسوريا، مشيرًا أنه لم يتم الاحتفاظ بتلك السجلات بشكل دقيق، خلافًا لتقرير سابق أكدت فيه الوزارة أنه تم الاحتفاظ بسجلات لأنواع وأرقام الأسلحة التي تم إرسالها لسوريا والتي تم تقديمها لميليشيا قسد.

يذكر أن وزارة الدفاع الأمريكية قد رصدت مبلغ 300 مليون دولار كميزانية لعام 2020 للمجموعات التي تدعمها في سوريا وأبرزها ميليشيا قسد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى