سوريا

خروج الدفعة الاخيرة من "كفريا والفوعة"… و800 معتقل من سجون الأسد يصل معبر "العيس" بحلب

خرجت الدفعة الأخيرة من الحافلات التي تقل مدنيي وعسكريي بلدتي "كفريا والفوعة"، بريف إدلب الشمالي، صباح اليوم الخميس، فيما دخلت عدد من الحافلات التي تقل المعتقلين من سجون النظام من نقطة التبادل في منطقة العيس جنوب حلب.

وأفاد مراسل مركز حلب الإعلامي، أن بلدتي "كفريا والفوعة" شمال إدلب، أصبحتا فجر اليوم الخميس، خاليتين من جميع القاطنيين بداخلها من (مدني وعسكري)، بعد خروجهم جميعاً.

وأشار مراسلنا إلى أن عملية الإخلاء هذه تعتبر مرحلة أولى للاتفاق بين "هيئة تحرير الشام" والميليشيات الإيرانية، "ضمن عمليات التبادل"، مؤكداً أن عملية الإخلاء استمرت قرابة الخمس ساعات سبقها خروج الحالات المرضية المصابين، أمس الأربعاء.

وبحسب شبكة بلدي نيوز فان قرابة 800 معتقل من سجون نظام الأسد وصل، ظهر اليوم الخميس، إلى نقطة تبادل (معبر للعيس) بريف حلب الجنوبي.

ونقلت هؤلاء المعتقلين، 15 حافلة وجلهم من مواليد 2000 ومعظمهم يعانون من امراض جلدية.

وأضافت أن سيارات الإسعاف التابعة للمشافي الميدانية في الشمال السوري، عملت على نقل المعتقلين إلى المشافي في (حلب وإدلب) لتلقي العلاج اللازم.

وينص الاتفاق المبرم بين تحرير الشام والنظام بخروج 6900 مدني وعناصر ميليشيات كفريا والفوعة، مقابل خروج 1500 معتقل لدى النظام (80 % اعتقلوا في عام 2018 من الشهر الأول للثالث و10% تم اعتقالهم من 2017 و10% تم اعتقالهم من 2011، وحتى 2017)".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى