سوريا

خروج آخر مستشفى جنوب إدلب عن الخدمة نتيجة القصف الجوي

خرج مسشفى “الروضة” النسائي عن الخدمة بمدينة (كفرنبل) جنوب إدلب، مساء أمس نتيجة استهدافه بشكل مباشر من قبل الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة.
وأكدت مصادر محلية أن الطيران المروحي استهدف المسشفى بشكل مباشر، الأمر الذي أدى لتدميره بشكل كامل وخروجه عن الخدمة.
وأضافت المصادر أن هذا المسشفى يعد آخر مشفى عامل في جنوب إدلب، كان يغطي مدينة كفرنبل وريفها.
ويعد مسشفى “الروضة” ثاني مشفى يخرج عن الخدمة خلال ثلاثة أيام، حيث استهدفت الطائرات الحربية مشفى “كيوان” في بلدة كنصفرة جنوب إدلب الاثنين الماضي مما أدى لخروجه عن الخدمة بسبب الدمار الكبير الذي لحق بأقسامه.
وكانت وزارة الصحة في محافظة إدلب قد أعلنت الإثنين الماضي، تضرر 44 منشأة طبية في أرياف إدلب وحماة وحلب، خلال حملة القصف الأخيرة التي تشهدها المنطقة.
يذكر أن الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش” كان قد أدان بشدة في وقت سابق القصف الذي تتعرض له المنشآت الطبية والعاملين فيها، منوهاً أنهم قاموا بإعطاء إحداثيات تلك المراكز لجميع الأطراف لضمان عدم تعرضها لأي قصف أو ضرر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى