سوريا

حواجز للجيش الحر غرب درعا بهدف اعتقال عناصر من نظام الأسد

بدأ عناصر سابقون من الجيش الحر بنصب حواجز بريف درعا الغربي أمس السبت، حيث تم نصب ثلاثة حواجز على طريق  “اليادودة – الضاحية”، رداً على تقاعس النظام في الإفراج عن المعتقلين.
وأكدت صفحة “تجمع أحرار حوران” نقلاً عن مصدر خاص في المنطقة، أن العناصر السابقين في الجيش الحر الذين قاموا بنصب الحواجز؛ قاموا باعتقال صف ضابط برتبة مساعد أول تابع لـ”الأمن العسكري” أثناء مروره على أحد الحواجز التي نصبوها، صباح اليوم الأحد.
وأضاف التجمع أن عمل الحواحز يتركز على تفتيش السيارات وتدقيق الهويات بحثاً عن عناصر تابعين لنظام الأسد بهدف اعتقالهم.
وأوضح التجمع نقلاً عن لسان عضو في لجنة درعا المركزية، رفض الكشف عن اسمه قوله، إنّ الشارع في درعا على وشك الانفجار بسبب تعنت النظام في الكشف عن مصير آلاف المعتقلين من أبناء درعا، واتباع النظام سياسة تصفية العناصر السابقين في الجيش الحر الذين يحملون بطاقات التسوية بحسب وصفه.
وتعيش محافظة درعا حالة من التوتر والمظاهرات الشعبية نتيجة للاغتيالات والتصفية المنهجية التي يقوم بها مجهولون حيث يتهم ناشطون محليون ضلوع نظام الأسد وراء تلك الاغتيالات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى