سوريا

حملة داخلية في الرقة ضد سياسة ميليشيا "قسد" القمعية

أطلق نشطاء من داخل مدينة الرقة، اليوم الإثنين، حملة تندد بممارسات ميليشيا "قسد" ضد الناشطين في المدينة، وتطالب بالإفراج الفوري عن المعتقلين السياسيين من سجونها.

ورفع النشطاء ورقيات في عدة أحياء بمدينة الرقة كتب عليها، "الديمقراطية تذبح على يد قسد برعاية دولية، الحرية لمختار الثورة حسن القصاب، لا لقانون طوارئ جديد يعتقل أبناء الرقة بلا تهم، الحرية لمعتقلي الحراك المدني في الرقة، السجون ليست مكاناً للناشطين المدنيين في دول الديمقراطية".

وكانت اعتقلت ميليشيا "قسد" مجموعة من النشطاء تعسفاً من مطعم البيت اليوناني على أطراف مدينة الرقة، وهم: "إلياس حسن العبو وأنس حسن العبو وصلاح الكاطع وخالد سعود السلامة" ولا يزال مصيرهم مجهول.

وتنتهج ميليشيا "قسد" سياسة نظام الأسد بقمع الحريات وكم الأفواه وتطارد كل من يخالف سياستها وتلاحق النشطاء السياسيين والحقوقيين والإعلاميين المستقلين الذين يرصدون انتهاكاتها في مناطق سيطرتها، فضلاً عن فرض التجنيد الإجباري للشبان وسياستها العنصرية تجاه سكان المناطق الخاضعة لسيطرتها شمال شرق سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى