سوريا

حكومة النظام تمنع السوريين العالقين في لبنان من العودة

أعلنت وزارة الداخلية في حكومة النظام إغلاق كافة المعابر الحدودية في المناطق التي تسيطر عليها ومنع دخول القادمين إليها بما فيهم السوريين.

جاء ذلك في بيان لها أكدت فيه أن القرار تم إصداره ضمن الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس “كورونا”.

واشارت أن القرار سيبدأ تطبيقه اعتباراً من مساء اليوم الاثنين، وسيمنع القادمين من دخول سوريا، بما فيهم المواطنين السوريين المتواجدين في لبنان.

وفي السياق ذاته، أكد محافظ ريف دمشق في حكومة النظام “علاء إبراهيم” وصول 700 سوري من لبنان وخضوعهم للحجر الصحي في مركز “الدوير” لمدة 14 يوماً

ويتواجد العديد من السوريين لايزالون عالقين على الحدود اللبنانية السورية بينهم نساء وأطفال، من الذين يرغبون بالعودة لمناطقهم بعد توقف أعمالهم في لبنان بسبب فيروس “كورونا”.

ويصر نظام الأسد على عدم كشف الأعداد الحقيقية للإصابات بفيروس “كورونا” في مناطق سيطرته، بالرغم من إثبات عدة تقارير وجود مئات الأصابات.

يذكر أن محافظ مدينة “كربلاء” العراقية أكد في تصريحات سابقة له بداية شهر “نيسان” الحالي، عن كشف 12 إصابة بفيروس “كورونا” لعراقيين قادمين من سوريا، مشيراً أن الكوادر الصحية في حكومة النظام لم تخبرهم أن سوريا موبؤة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى