سوريا

حركة نزوح مكثّفة من شرق حماة جرّاء تصاعد القصف الجوي

شهدت مخميات ريف حماة الشرقي صباح اليوم الإثنين موجة نزوح كبيرة جرّاء تصاعد عمليات القصف من الطيران الحربي الروسي والتابع لقوات النظام السوري.

وأفاد مراسل مركز حلب الإعلامي بريف حماة أن الطيران الحربي أغار على قرية "رسم العبد" والمخيمات العشوائية المحيطة في تلك القرية شرق مدينة حماة، ماأسفر عن إصابة طفل يبلغ من العمر 12 عاماً بجروح بالغة.

وأشار أن الطيران الحربي قد كرر غاراته على تلك المخيم ماادى الى نزوح جميع قاطني المخيم باتجاه القرى المجاورة والذي يبلغ عددهم قرابة 2000 مدني, وأضاف إلى أن القصف يستهدف بشكلٍ مباشر وعشوائي منازل المدنيين، بغية تهجير من تبقى في منزل أو خيمة تأويه، في ظل عدم توفر جهة تامن مكان لتجمع فيه الاهالي.

يذكر أن المنطقة تشهد معارك عنيفة بين هيئة تحرير الشام وقوات النظام من جهة وبين الهيئة وتنظيم الدولة (داعش) من جهة أخرى, حيث تحاول قوات النظام بدعم من مليشيات طائفية وطيران حربي روسي إحراز مكاسب عسكرية في ريف حماه الشرقي.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى