سوريا

حادث مروري يُسفر عن مقتل "27" عنصراً لميليشيات قوات النظام شرق حلب

قُتِل العديد من عناصر قوات النظام، أمس السبت، في محيط مدينة حلب، جراء حادث مروري لسيارة عسكرية كانت تقلهم على طريق "أثريا – الرصافة" في أقصى ريف حلب الجنوبي الشرقي.

وقالت وسائل إعلامية موالية لنظام الأسد، أن سيارة عسكرية من نوع "زيل" محمّلة بعناصر ميليشيا ماتسمى "مغاوير مجموعات إدلب" التابعة لقوات النظام، اصطدمت بسيارة محمّلة بصريج للوقود، على طريق "أثريا – الرصافة" شرق مدينة حلب، أسفرت عن وقوع حادث مروري أليم، أسفر عن مقتل 27 عنصراً كحصيلة أوليّة وإصابة 4 آخرين بجروح بعضهم بحالة حرجة.

وشهد طريق "خناصر -أثريا – الرصافة" شرق حلب،  نهاية عام 2016 اشتباكات عنيفة بين تنظيم "الدولة" من جهة وقوات النظام والميليشيات الأجنبية والمحلية التابعة لها من جهة أخرى، أسفرت تلك الهجمات والمعارك عن تدمير أثاث الطريق الرئيسي.

وسبق أن سيطرت قوات النظام في 30 حزيران من العام الفائت على طريق "أثريا – الرصافة" ومناطق شرقي خناصر في أقصى شرق حلب، بعد معارك عنيقة مع عناصر تنظيم الدولة "داعش" أدت إلى انسحاب التنظيم من المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى