سوريا

جنرال أمريكي: قوات تركية وأميركية ستبدأ دوريات مشتركة في غضون أيام بمدينة منبج

قال قائد القيادة المركزية الأميركية في الشرق الأوسط، الجنرال جوزيف فوتيل، أمس الاثنين، إن قوات تركية وأميركية يمكنها البدء في دوريات مشتركة في غضون أيام في مدينة منبج شرق محافظة حلب، شمال سوريا.
وأضاف "فوتيل" أن تدريب الجنود يتوقع أن يستمر لعدة أيام أخرى، ثم سيتحول إلى دوريات مشتركة. 
وأوضح "فوتيل" أن الفصائل ستشمل أفراد أمن دون أن يقدم تفاصيل عن حجم الوحدات أو عدد القوات الأميركية والتركية التي ستشارك في البرنامج.
وذكر فوتيل أن الدوريات ستضيف إلى أمن المنطقة، مضيفاً أن منبج مستقرة الآن، وإنهم يريدون مضاعفة المكاسب وتعزيزها.
وسبق أن أبلغ وزير الخارجية التركي، "مولود جاويش أوغلو"، نظيره الأمريكي "مايك بومبيو"، في اجتماع الأحد الفائت، بأن تركيا يمكنها بسهولة إخراج "وحدات حماية الشعب الكردية" من منبج بريف حلب الشرقي، إذا لم تفعل الولايات المتحدة ذلك.
وكان توعد الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" منذ بضعة أيام، بأن أنقرة "ستتولى بنفسها فعل ما يلزم" في حال استمرار مماطلة الجانب الأمريكي، في تنفيذ خارطة الطريق التي توصل إليها الطرفان بخصوص إخراج قوات "قسد" من مدينة منبج بريف حلب الشرقي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى