سوريا

جامعة إدلب تستقل عن إدارة المدينة

عمر الشامي 

أعلنت جامعة إدلب، الخميس الفائت، عبر صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي، فيس بوك، استقلالها عن إدارة المدينة بعد أن انضمت بوقت سابق إلى مجلس التعليم العالي المستقل.
وقالت إن سبب الانضمام هو "إزالة الصعوبات المتمثلة بالأعباء المادية المترتبة على الطلاب وذويهم ومن أجل نيل اعتراف عالمي بالشهادات الجامعية الصادرة عن الجامعات المتواجدة في المناطق المحررة".
وفي لقاء مع مدير إدارة التعليم العالي بإدلب ورئيس الجامعة، الدكتور مصطفى طالب قال: "يأخذ علينا البعض أن جامعة إدلب تابعة لإدارة إدلب والمشكلة أصلاً من الفصائل المشاركة في جيش الفتح وهذا الأمر قد عانينا منه، ولكن باستقلال الجامعة مادياً وإدارياً عن إدارة إدلب نكون قد تجاوزنا هذا العائق".
وأضاف "إن الاعتراف بالشهادات الصادرة عن الجامعة شيء مهم للطلاب ومستقبلهم، ولا يعني الاستقلال عن إدارة إدلب يؤدي إلى الاعتراف بالشهادات الصادرة عنها".
وأكد أن "جامعة إدلب حصلت مؤخراً على تصنيف من أهم المعاهد المتخصصة في إسبانياً استناداً لمعايير جودة التعليم وإن جاء ترتيبها متأخراً في القائمة".
وهناك رغبة لدى جامعة إدلب أن تفتتح كلية طب الأسنان لكن ما يمنعها عن ذلك هو ندرة المختصين بهذا المجال.
وحسب كلام الطالب، فإن الجامعة تحاول تخفيف الأعباء على الطلاب من خلال تخفيض الرسوم الدراسية وهذا الأمر مرتبط بالدعم المالي والعيني.
وكانت قد افتتحت جامعة إدلب أبوابها للطلبة في منتصف عام 2016، وضمت عدة اختصاصات جامعية كليات ومعاهد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى