سوريا

ثلاث عمليات "سطو مسلح" متتالين في مناطق النظام

شهدت مناطق سيطرة النظام السوري ثلاثة عمليات سطو مسلح على مكتبين صرافة وحوالات وسرقة سيارة مصرف عقاري في محافظات متفرقة خلال أسبوع واحد فقط، في مشهد متكرر للفلتان الأمني داخل مناطق النظام والتي دائما ما يقف خلف هذه الحوادث عناصره وشبيحته بحسب ما كشفته صفحات محلية موالية وأخرى معارضة.

وتعرض مكتب شركة الهرم للصرافة في حي ضاحية قدسيا لسطو مسلح، ما أدى لمقتل صاحب الشركة المدعو "عبد القادر شيخة" وسلب مبالغ مالية كبيرة من المال، اتهم بالعملية بحسب مواقع محلية ملازم أول من مرتبات الحرس الجمهوري وعنصر آخر برفقته.

ليتكرر المشهد ذاته في اليوم الثاني، وسط مدينة حلب، وقالت مواقع وصفحات موالية، أن مكتب الحافظ للحوالات في حي الفرقان تعرض لسطو مسلح، حيث أقدمت مجموعة من اللصوص على سرقة أجهزة الكمبيوتر وسرقة كافة محتويات المكتب.

بينما اختلف الحدث في محافظة السويداء لكن النتيجة واحدة، حيث أفادت مصادر محلية، إن 3 مسلحين يستقلون سيارة نوع "تويوتا هايلوكس" لونها سوداء "مفيمة"، اعترضوا سيارة تابعة للمصرف العقاري في مركز المحافظة، صباح اليوم، أثناء قيامها بنقل مبلغ 35 مليون ل.س، وأطلقوا النار بالهواء وأجبروا سائق السيارة على التوقف، وقاموا بسلب المبلغ دون الكشف عن مصير السائق.

واعرب نشطاء محليون عبر تعليقاتهم على الفيس بوك عن شكوكهم حول الحادثة الأخيرة، "كيفية نقل مبلغ ضخم دون أي مرافقة أمنية وكيفية تعرضها للحادثة في وضح النهار وفي مكان مكشوف دون أي خشية من مرور دورية أمنية في المنطقة التي شهدت الحادثة"، متهمين عناصر النظام بتنفيذ العملية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى