سوريا

ثلاثة طيارين للنظام قتلوا بريف حماة

نعت صفحات إخبارية موالية للنظام ثلاثة ضباط طيارين، قيل أنهم قتلوا في ريف حماة خلال معارك ضد الثوار.

وشيع العميد الطيار عماد علي، من قرية الزاملية في ريف مصياف دون ورود تفاصيل عن طريقة مقتله، فيما، نعى موالون للنظام مقتل الرائد الطيار خضر مجد معروف من طرطوس، كما أكدت الصفحات التي نشرت أخبار مقتل الضباط الثلاثة في موقع التواصل الاجتماعي، فيس بوك، خبر مقتل الرائد فاطر علي خليفة وهو ضابط فني مختص بميكانيك الطيارات وينتمي لريف حماة الغربي.
ويأتي مقتل الضباط الثلاثة في الوقت الذي تمكن الثوار من إسقاط مروحية في ريف حماة الشمالي بعد استهدافها بصاروخ موجه.
وقال جيش العزة في وقت سابق عبر بيان "بعملية نوعية تمكنت كتيبة الـ م, د من إسقاط طائرة مروحية جنوب رحبة خطاب بصاروخ مضاد للدروع من نوع تاو".
ونشرت نعوات للضباط الثلاثة الذين قتلوا خلال معاركهم إلى جانب النظام ضد الثوار من قبل ذويهم.
وخسر النظام الآلاف من عناصره وضباطه خلال المعارك التي واجه بها الثوار في مناطق متفرقة من سوريا خلال السنوات الستة الماضية.
واعتمد النظام منذ أكثر من ثلاث سنوات على الميليشيات المحلية التي باتت تعرف بـ "الشبيحة" للسيطرة على المناطق الخاضعة له، فيما زج بالعساكر الجدد الذين تم اعتقالهم لخدمة العلم الإجبارية على الجبهات ما أسفر عن مقتل الآلاف منهم في عدة معارك حصلت في مناطق عديدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى