سوريا

توثيق استشهاد 30 إعلامياً بالنصف الأول من 2017

وثق المركز السوري للحريات الصحافية في رابطة الصحفيين السوريين ضمن تقريره الأخير، 132 انتهاكاً حصل بحق الصحفيين والإعلاميين في سوريا خلال النصف الأول من عام 2017.

وجاء في التقرير "قتل ثلاثون إعلامياً منذ كانون الثاني إلى حزيران، وهو رقم كبير مقارنة بالهدوء النسبي الذي تعيشه البلاد بعد الهدن ووقف إطلاق النار".

وأضاف التقرير "هناك 63 إعلامياً آخرين تعرضوا للضرب والإصابة بينما اعتقل أو اختطف 16 إعلامياً وتعرضت 12 مؤسسة إعلامية لانتهاكات مثل منع توزيع منشوراتها أو إيقاف البث".

وتسببت قوات النظام بـ 37،9% من الانتهاكات، بينما تساوت داعش مع روسيا بالنسبة بارتكاب كل منهما 13،6% من الانتهاكات.

وتوزعت الانتهاكات الباقية بين الفصائل الكردية والفصائل الثورية والكتائب الإسلامية وجهات مجهولة.

وارتفعت نسبة الانتهاكات في شهر نيسان الماضي بالتزامن مع الهجوم الكيماوي للنظام ضد المدنيين في خان شيخون، وسجل في التقرير 40 انتهاكاً مقابل 8 فقط في حزيران.

وتصدرت مدينة إدلب وريفها البلاد على مستوى الانتهاكات بـ 35 انتهاكاً حصل فيها بينهما حلب بـ 15 ومن ثم ريف دمشق 15 وحماة 13.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى