سوريا

تقرير: 70 بالمئة من السوريين لا يحصلون على مياه صالحة للشرب

أصدر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، أمس الثلاثاء، نقريراً قال خلاله؛ إن 70% من السوريين لا يحصلون على مياه صالحة للشرب بصورة منتظمة، جرّاء تدمير البنية الأساسية وانقطاع المياه بشكل متزايد في معظم المدن السورية.
يأتي إصدار ذلك التقرير عقب مضي يومان عن حدوث موجة تلوث كبيرة في مصادر مياه الشرب في العاصمة دمشق، بعد العاصفة المطرية التي تسببت بسيول جارفة بريف دمشق ووالتي أسفرت عن جرف عدّة منازل وارتقاء مدنيين جراء السيول، والتي أثرت سلباً على المياه الخاصة بالشرب ومنابعها.
وأشار التقرير إلى أن المنطقة العربية هي الأكثر معاناة من انعدام الأمن المائي، لافتاً إلى أنه من بين البلدان الـ 20 الأكثر معاناة من ندرة المياه في العالم، يوجد 14 بلد عربي، ولا يتجاوز نصيب الفرد فيها من المياه المتجددة 12% من الحصة المتوسطة للمواطن عالمياً.
وكان قد أكّد مدير قسم إمدادات المياه في منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) الخبير النمساوي  أندرياس كناب" من إن الماء يستخدم في سوريا كسلاح،  أنه يتم "تعطيش مناطق بعينها من خلال تدمير أنابيب المياه ومضخاتها".
وفي سبتمبر/أيلول العام الماضي، حذّرت منظمات إغاثة من أن تدهور الأمن المائي في سوريا سيزيد الإصابة بالأمراض ويغذي دوافع الهجرة، ويفاقم مشاكل التلوث وندرة المياه على الحدود مع لبنان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى