دولي

"تقرير دولي" مدنيي الغوطة الشرقية يأكلون القمامة ويموتون جوعاً

أكّد برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، اليوم الخميس، في تقرير له، إن المدنيين القاطنين في منطقة الغوطة الشرقية المحاصرة يعانون من نقص شديد في الغذاء لدرجة أنهم يأكلون القمامة ويجبرون أطفالهم على التناوب على تناول الطعام.

وأضاف التقرير أنه منذ أيلول المنصرم اضطر نحو "174500" شخص في بلدة دوما في الغوطة الشرقية على إتباع "استراتيجيات تكيف" على الوضع الطارئ، "يشمل ذلك تناول الطعام الذي انتهت صلاحيته وعلف الحيوانات والنفايات والبقاء لأيام دون طعام والتسول والقيام بأنشطة شديدة الخطورة للحصول على طعام.

وأشار التقرير أن أربعة مدنيين على الأقل لاقوا حتفهم من الجوع بما في ذلك طفل في دوما انتحر بسبب الجوع، واستند التقرير على مسح عبر الهواتف المحمولة ومعلومات من مصادر موثوقة على الأرض في الغوطة الشرقية.

وتابع التقرير "التوقعات هي أن الوضع سيزداد تدهوراً في الأسابيع المقبلة حيث من المتوقع أن ينفد مخزون الغذاء تماماً وتتقلص استراتيجيات التكيف في المنازل بشدة نتيجة لذلك" لافتاً أن بعض المنازل تلجأ إلى سياسة التناوب حيث لا يتناول الأطفال الذين أكلوا الطعام بالأمس طعاماً اليوم والعكس صحيح".

يشار أن ثلاثة أطفال قد توفوا يوم أمس الاربعاء جرّاء إصابتهم بحالات تسمم شديدة عقب تناولهم مادة "الملح" بعد استخراجه من الأفران واختلاطه بعدّة مواد شديدة السمية، لعدم توفر الملح الطبيعي في مدينة زملكا بالغوطة الشرقية المحاصرة شرق العاصمة دمشق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى