سوريا

"تقرير حقوقي" يكشف ارتكاب 374 مجزرة في سوريا، وقوات النظام تتصدر

وثقت الشبكة السورية لحقوق الانسان في تقريرها السنوي الخاص، أمس الجمعة، حصيلة المجازر المرتكبة في سوريا خلال عام 2017 على يد الاطراف الرئيسية الفاعلة.

وجاء في التقرير أن 374 مجزرة ارتكبت في سوريا وأن قوات النظام والميليشيات الايرانية الموالية له تصدرت المرتبة الاولى بارتكاب المجازر حيث سجل التقرير 129 مجزرة على يد الأخيرة، تلاها قوات التحالف الدولي 113 مجزرة، ثم القوات الروسية 83 مجزرة، ثم 26 مجزرة على يد جهات اخرى و19 مجزرة ارتكبت على يد تنظيم الدولة "داعش" فيما ارتكبت الادارة الذاتية الكردية 4 مجازر، بحسب ماجاء في التقرير.

وأشار التقرير أن أماكن سيطرة الثوار وتنظيم الدولة "داعش" كان لهما النصيب الاكبر في تعداد المجازر حيث سجلت 52 مجزرة في مناطق سيطرة الثوار و57 مجزرة في مناطق سيطرة تنظيم الدولة "داعش"، و14 مجزرة في مناطق مشتركة بين الثوار وهيئة تحرير الشام، و4 مجازر في مناطق هيئة تحرير الشام، ومجزرتان في مناطق سيطرة قوات النظام.

ولفت التقرير أن شهر كانون الاول الفائت سجل ارتكاب 18 مجزرة توزعت 5 منها في مناطق سيطرة الثوار، ومجزرتان في مناطق سيطرة تنظيم الدولة "داعش" ومجزرتان في مناطق سيطرة تحرير الشام ومناطق مشتركة بين الاخيرة والمعارضة السورية، مشيراً أن تلك المجازر أسفرت عن استشهاد 183 مدنياً بينهم 72 طفلاً و39 سيدة لافتاً أن هذه النسبة مرتفعة جدا عن باقي الاشهر الماضية.

واوصى التقرير مجلس الأمن بضرورة إحالة الوضع في سوريا الى محكمة الجنايات الدولية والتوقف عن تعطيل القرارات الدولية التي يفترض بالمجلس اتخاذها بشأن نظام الاسد، وفرض عقوبات جماعية على جميع المتورطين في الانتهاكات الواسعة بحقوق الانسان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى