سوريا

"تقرير حقوقي" مقتل 42 اعلامياً خلال عام 2017

أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أمس الخميس، تقريرها السنوي الخاص بتوثيق الانتهاكات المرتكبة بحق الإعلاميين من قبل جميع أطراف النزاع في سوريا، حيث استعرض التقرير أبرز الانتهاكات التي تعرض لها الإعلاميون خلال عام 2017.

وجاء في التقرير مقتل 42 اعلامياً وإصابة 47 آخرين، واعتقال وخطف 93 آخرين بينهم اعلاميين اثنين قتلوا وأربعة آخرين خطفوا خلال الشهر المنصرم "كانون الأول"، مشيراً أن قوات النظام تصدرت المرتبة للاولى بقتل الاعلاميين عام 2017 حيث قتلت الاخيرة 17 اعلاميا تلاها تنظيم الدولة "داعش" حيث قتل 10 اعلاميين و6 قتلوا من قبل جهات مجهولة و4 على يد القوات الروسية، وثلاثة على يد المعارضة السورية المسلحة واعلامي واحد على يد التحالف الدولي.

وأضاف التقرير أن 47 اعلامياً أصيب خلال عام 2017 بينهم 29 اعلامياً على يد قوات النظام وثمانية على يد القوات الروسية وستة على يد تنظيم الدولة "داعش" واعلامي واحد على يد المعارضة السورية وثلاثة آخرين على يد جهات أخرى.

وسجل التقرير 93 حالة اعتقال وخطف وافراج  حيث سجلت قوات النظام 6 حالات اعتقال بينهم سيدتان، وتنظيم الدولة "داعش" حالة اعتقال واحدة، وهيئة تحرير الشام سجلت 19 حالة اعتقال افرجت عن 18 منهم، والفصائل المعارضة المسلحة سجلت 10 حالات اعتقال تم الافراج عن 9 منهم وقوات الادارة الذاتية سجلت 11 حالة اعتقال تم الافراج عن 10 منهم اما جهات اخرى فقد سجلت الشبكة 5 حالات خطف تم الافراج عن اربعة منهم لم تستطع تحديد الجهة الفاعلة.

وأوصى التقرير مجلس الامن بضرورة مكافحة سياسة الافلات من العقاب عبر إحالة الوضع في سوريا الى محكمة الجناية الدولية، كمة اوصى التقرير لجلة التحقيق الدولية بضرورة إجراء تحقيقات في استهداف الاعلاميين بشكل خاص، لدورهم الحيوي في تسجيل الاحداث في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى