سوريا

"تقرير حقوقي" الأسد نفَّذ 5 هجمات كيميائية على الغوطة منذ بدء حملته العسكرية

 

كشف تقرير حقوقي، أمس السبت، أن نظام الأسد نفّذ 5 هجمات كيميائية على أحياء الغوطة الشرقية المحاصرة بريف العاصمة دمشق، منذ بداية الحملة العسكرية الأخيرة على المنطقة.

جاء ذلك في التقرير الشهري الخاص للشبكة السورية لحقوق الإنسان، أمس السبت، قالت خلاله أن قوات النظام استهدفت مدن وبلدات الغوطة الشرقية "5" مرات بالأسلحة الكيماوية، منذ 14 تشرين الثاني 2017، حتى آذار الجاري ( تاريخ بدء الحملة العسكرية الأخيرة على الغوطة الشرقية بريف دمشق).

وأضافت، التقرير أن آخر هجوم قد وقع على الغوطة المحاصرة، يوم الاثنين "5" آذار الجاري، عندما ألقت مروحية تابعة لنظام الأسد برميلاً محمّلاً "بغازٍ سامٍ" على الأحياء السكنية جنوب شرق بلدة حمورية، ما أسفر عن إصابة 25 مدنياً بضيق في التنفس وغثيان، بينهم "2" من متطوعي الدفاع المدني.

وأشار التقرير، إلى أن نظام الأسد انتهك عبر استخدام الأسلحة الكيميائية في بلدة حمورية القانون الدولي الإنساني العرفي واتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية، وقرار رقم 2401 الذي تبناه مجلس الأمن الدولي، في 24 شباط عام 2018، القاضي بوقف الهجمات العشوائية وتسيير دخول المساعدات إلى المناطق المحاصرة.

واختتم التقرير بدعوة الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" إلى الوفاء بتعهداته وتشكيل تحالف دولي لردع النظام وحلفائه عن استخدام الأسلحة الكيميائية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى