سوريا

تفجير عبوة ناسفة بحاجز للنظام بريف دمشق.. و "سرايا قاسيون تتبنى"

أعلنت مجموعة تطلق على نفسها اسم “سرايا قاسيون” عن مسؤوليتها من استهداف حاجزاً لقوات النظام بريف دمشق.

جاء ذلك في بيان رسمي لها نشرته على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الخميس قالت فيه: أن مقاتلوها تمكنوا من تفجير عبوة ناسفة في حاجز لقوات النظام في مدينة “حمورية” بالغوطة الشرقية بريف دمشق.

وأشار البيان أن هذا الاستهداف جاء رداً على المضايقات الأمنية من قبل قوات النظام على الأهالي في الغوطة.

وكانت “سرايا قاسيون” قد أعلنت في وقت سابق عن استهداف قيادي في “ميليشيا الدفاع الوطني” التابع لقوات النظام بعبوة ناسفة أيضاً بريف دمشق.

يذكر أن أهالي أن النظام يقوم بالتضييق على المدنيين في الغوطتين الشرقية والغربية، بالرغم من عقدهم اتفاقات تسوية مع النظام سواءً عبر فرض الأتاوات عليهم أو عن طريق حملات الاعتقالات التي يشنها في المنطقة بين الحين والآخر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى