سوريا

تعزيزات عسكرية تركية للحدود وتوقعات ببدء معركة إدلب

أرسل الجيش التركي تعزيزات عسكرية جديدة، أمس السبت، إلى ولاية هاتاي التي تحاذي الحدود السورية.

وهذه هي الدفعة الرابعة من التعزيزات التي تصل إلى الحدود مع سوريا خلال الأيام الأربعة الماضية، فيما يؤكد متابعون اقتراب المعركة ضد هيئة "تحرير الشام" في إدلب.
ووصلت تعزيزات من وحدات مختلفة من الجيش ومرت من قضائي اسكندرون وخاصه قبل وصولها إلى الحدود مع سوريا.
ووفق ما نقلته وكالة الأناضول فإن "القوافل وصلت المنطقة مصحوبة بتعزيزات أمنية وإنه سيتم نشر الوحدات العسكرية على الحدود".
من جهتها، قالت الخارجية التركية في بيان "أن أنقرة لعبت دوراً حاسماً في إعلان منطقة خفض التصعيد في إدلب، بصفتها الضامن للمعارضة".
وأضافت "أن إعلان منطقة خفض التصعيد في سوريا تشمل إدلب ومحيطها".
وكانت قد جرت مباحثات في أستانة مؤخراً من أجل تحديد منطقة خفض التصعيد في إدلب.
وذكرت صحيفة "يني شفيق" أن القوات التركية تستعد للدخول إلى إدلب ضمن عملية عسكرية من المقرر أن تبدأ في أي لحظة مفاجئة ضمن الشهر الحالي".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى