سوريا

تعرّف على مواقع قوات الأسد التي تم استهدافها من قبل التحالف "الأمريكي والفرنسي والبريطاني"

قال مصادر إعلامية مطابقة، اليوم السبت، أن الضربات العسكرية التي شنتها القوات الأمريكية والبريطانية والفرنسية، على مواقع قوات النظام في سوريا، استهدفت مواقع عسكرية في عدّة محافظات سورية.

وكشفت المصادر أن المواقع التي تم استهدافها هي "الحرس الجمهوري لواء 105 بدمشق، وقاعدة دفاع جوي (ثكنة زينب) في جبل قاسيون، ومطار المزة العسكري، ومطار الضمير العسكري، والبحوث العلمية في برزة، والبحوث العلمية في جمرايا، واللواء 41 قوات خاصة، ومواقع عسكرية قرب الرحيبة حرس جمهوري في القلمون الشرقي، ومواقع في منطقة الكسوة بريف دمشق، ومواقع عسكرية غرب مدينة حمص بالقرب من بحيرة قطينية، ومطار خلخلة بالسويداء، وقاعدة ايرانية في منطقة ازرع قرب درعا، وقاعدة اليرموك بدرعا، ومستودعات دنحة في ريف حمص، والقاعدة الايرانية في تل مرعي بحمص، والبيت الزجاجي في محيط مطار دمشق الدولي.

وأضاف المصدر، أن الضربات العسكرية استهدفت منشآت ذات علاقة بالأسلحة الكيماوية في 4 محافظات سورية، حيث تزامنت الضربات الصاروخية على سوريا، مع كلمة للرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" قال فيها إن بلاده بدأت بضرب مواقع تابعة لنظام الأسد، بالتنسيق مع "فرنسا وبريطانيا".

ونقلت وسائل إعلام تابعة ومقربة لنظام الأسد أن القصف "الأمريكي البريطاني الفرنسي" المشترك استهدف معهد البحوث العلمية ومطار المزة واللواء "41" قوات خاصة، ومقار للفرقة الرابعة و "الحرس الجمهوري"و "مركز الجميرة العلمي" في ريف دمشق.

ويأتي ذلك تنفيذاً لتهديدات غربية بضرب نظام الأسد على خلفية استخدامه مواد كيماوي في مدينة دوما شرق دمشق، السبت الفائت، والتي أسفرت عن سقوط قرابة 150 شهيد وإصابة أكثر من 1000 آخرين بحالات اختناق حادة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى