سوريا

تصاعد وتيرة العنف في مدينة الرقة شرق سوريا

استشهد 39 شخصاً جلّهم من النساء والأطفال إثر قصف جوي لطيران التحالف الدولي استهدف المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة (داعش) في مدينة الرقة شمال شرق سوريا ضمن العملية التي تهدف لطرد التنظيم من المدينة.

وتصاعدت وتيرة الاشتباكات بين عناصر تنظيم الدولة (داعش) وقوات سوريا الديمقراطية (قسد) والتي تسعى للاستيلاء على ما تبقى من الأحياء السكنية في مدينة الرقة والتي ماتزال خاضعة لسيطرة تنظيم الدولة، فيما يحاول التنظيم المحافظة على ما تبقى له داخل أحياء المدينة وشن هجمات معاكسة معتمداً على حرب الشوارع والعربات المفخخة.

وفي ذات السياق لقي شخصين حتفهم إثر انفجار لغم مزروع من قبل عناصر التنظيم في محيط الرقة أثناء محاولتها العبور إلى المناطق الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية، فيما لايزال عشرات الالاف من المدنيين عالقين داخل الرقة تحت رحمة القصف الجوي لطيران التحالف الدولي، والمدفعي والصاروخي لقوات سوريا الديمقراطية (قسد).

 

وكانت قوات سوريا الديمقراطية سيطرت على ما يقارب نصف مساحة الرقة بعد معارك عنيفة مع التنظيم تخللها غارات جوية مكثفة من طيران التحالف الدولي، استخدم فيها مختلف أنواع القنابل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى