سوريا

تشييع ضابط إيراني قتل بسوريا وحزب الله يتسلم قتلاه بحلب

شيعت إيران ضابطاً لها قتل في سوريا خلال معارك شارك بها إلى جانب قوات النظام في منطقة التنف ضد تنظيم الدولة "داعش".

وحضر تشييع الضابط، محسن حججي، المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، أمس الأربعاء.
ووقف خامنئي مع عدد من الضباط في ميليشيا الحرس الثوري الإيراني أمام جثة القتيل في مسجد الإمام الحسين بالعاصمة طهران، وتحدث إلى والد ووالدة القتيل قائلاً "إن هذا الشاب أحدث حالة حماسية في البلاد".
وتم نقل جثة الضابط من تدمر نحو دمشق ومن ثم إلى إيران.
في المقابل، استعادت ميليشيا حزب الله اللبناني، جثامين خمسة عناصر سقوطا خلال معارك حصلت بينهم وبين الثوار في خلصة والعيس بريف حلب الجنوبي.
وخسرت كل من إيران وميليشيا حزب الله آلاف العناصر لها في معارك سوريا التي ساندوا من خلالها قوات النظام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى