سوريا

تشييع العشرات من ميليشيات "زينبيون"و "فاطميون" في قم الإيرانية بعد مقتلهم في إدلب

شيعت مدينة “قم” الإيرانية، اليوم السبت، عشرات القتلى من الميليشيات الإيرانية، بعد أن لقوا مصرعهم في معارك إدلب، والقصف التركي الذي استهدف مواقع قوات النظام مؤخراً.

وتداولت وسائل إعلام إيرانية صوراً، تظهر مشاركة معممين وقادة في “الحرس الثوري الإيراني” في تشييع القتلى، موضحةً أنهم قتلوا في قصف الطيران التركي المسير في سوريا.

وأضافت: أنه بلغ عدد قتلى الميليشيات الإيرانية في سوريا خلال الأيام القليلة الماضية، أكثر من 40 عنصراً، غالبيتهم من ميليشيات (زينبيون) و (فاطميون) في الحرس الثوري الإيراني.

يشار أن الجيش التركي كان كثف ضرباته بالطيران المسير والمدفعية، ضد مواقع قوات النظام والميليشيات المساندة له في شمال سوريا، رداً على مقتل 34 جندي في إدلب، وأعلن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” تحييد أكثر من 3000 عنصراً من قوات النظام خلال تلك الضربات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى