سوريا

تشكيل قيادة موحدة لـ"فصائل" منطقة القلمون الشرقي شمال دمشق

أعلنت الفصائل العسكرية في منطقة القلمون الشرقي شمال العاصمة دمشق، اليوم الثلاثاء، عن تشكيل قيادة موحدة لها، وسط مفاوضات تجري مع الجانب الروسي حول مستقبل المنطقة.

جاء ذلك في بيان قالوا خلاله: "إن القيادة الموحدة تضم كافة التشكيلات العسكرية في المنطقة وينبثق عنها "قائد عام" و"غرفة عمليات مشتركة" و"مكتب سياسي" يُدير ملف المفاوضات.

وأشار البيان أن سياسية القيادة الموحدة متمثلة في الحرص على سلامة المدن ورفض تغيير بنيتها السكانية أو تدمير بنيتها التحتية، ورفض التهجير القسري واستعدادها للتفاوض مع الطرف الآخر، إضافةً لإلتزامها بالدفاع عن المنطقة ضد أي اعتداء.

ورفض فصيل "جيش تحرير الشام"، أحد أكبر الفصائل المتواجدة في منطقة القلمون الشرقي بريف العاصمة دمشق، أمس الإثنين، الدخول في مفاوضات مع القوات الروسية، والتي باتت على شكل تهديدات في الآونة الأخيرة.

وعملت القوات الروسية في الآونة الأخيرة على فرض ثلاثة خيارات لفصائل القلمون الشرقي التي تفاوض معها، وهي "الصلح وإلقاء السلاح وتسوية وضع المقاتلين لمن لا يرغب في القاء السلاح والتسوية الرحيل عن المنطقة".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى