دولي

"تركيا" هجوم "الأسد" و"روسيا" على "درعا" يقوّض جهود "أستانة وجنيف"

أدانت الخارجية التركية، اليوم الجمعة، عمليات القصف الدامية التي يشنها نظام الأسد على مناطق ريف محافظة درعا، جنوبي سوريا، داعيةً حلفاء الأسد إلى وقف الهجمات التي تقوض جهود تسوية النزاع "على حد قولها".
وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية حامي اكصوي "هذه الهجمات تقوض الجهود التي تبذل في إطار عمليتي "أستانة وجنيف" من أجل الحد من أعمال العنف على الأرض والتوصل إلى حل سياسي للأزمة".
وندّد "أكصوي" بعنف "الهجمات الغير الإنسانية للنظام وروسيا على محافظة درعا، جنوبي سوريا، والتي خلفت عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين.
وتشن قوات النظام منذ نحو أيام عملية عسكرية واسعة في محافظة درعا، انضمت إليها حليفتها روسيا قبل أيام وحققت بفضلها تقدماً سريعاً على حساب الثوار.
وكان أمس الخميس الأكثر دموية مع شن عشرات الغارات الجوية التي أوقعت 25 شهيداً مدنياً بينهم أطفال، بحسب مراسلنا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى