سوريا

تركيا: سنحارب كل من يخالف انفاقية "سوتشي" في "إدلب"

أكّد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أمس الثلاثاء، إن أنقرة ستكون أول المتدخلين في حال تصرفت المجموعات "الراديكالية" في محافظة إدلب السورية بشكل مخالف لاتفاقية سوتشي.

وحول ضلوع "إيران" في اتفاقية سوتشي؛ قال أوغلو خلال لقاء صحفي: "إن طهران تعتبر أكثر دولة داعمة لاتفاقية سوتشي المبرمة بين تركيا وروسيا، وأن لديها مساهمات كبيرة في إنجاح مسار أستانة واتفاقية سوتشي.

وأشار إلى أهمية التعاون بين الدول لتحقيق الاستقرار والأمان في منطقة الشرق الأوسط، مبينا أنه لا توجد مشاكل كبيرة في إدلب حالياً.

واختتم بقوله: "إن أنقرة تدعم وبقوة وحدة الأراضي السورية، وإيجاد حل سياسي للأزمة القائمة فيها، وتؤكد في الوقت ذاته استمرارها في مكافحة ماوصفهم ب "الإرهابيين".

وكان أكد إعلان قمة إسطنبول حول سوريا، الذي صدر في ختام قمة رباعية بين زعماء تركيا وروسيا وفرنسا وألمانيا، "دعم الحل السياسي" في سوريا و"وقف إطلاق نار دائم في إدلب". 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى