سوريا

تركيا: توصلنا لتفاهم وليس لاتفاق مع أمريكا بشأن مدينة منبج

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو اليوم الأربعاء إن تركيا والولايات المتحدة توصلتا إلى تفاهم وليس لاتفاق كامل بشأن تحقيق الاستقرار في مدينة منبج شرق حلب ومناطق أخرى في شمال سوريا الخاضع لسيطرة قوات PYD.

ونفى تشاووش أوغلو في مؤتمر صحفي في أنقرة التقارير الإعلامية التي قالت إن أنقرة وواشنطن توصلتا لاتفاق بشأن مصير منبج الواقعة على بعد 100 كيلومتر شرقي عفرين، وأضاف  ”قلنا إننا توصلنا إلى تفاهم يتعلق بالأساس بتحقيق الاستقرار في منبج بسوريا وفي الشرق من نهر الفرات. قلنا إننا توصلنا إلى تفاهم وليس لاتفاق“.

وتابع قائلا إن أنقرة سعت للاتفاق مع واشنطن بشأن من سيؤمن منبج بعد انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية ، التي تعتبرها تركيا منظمة إرهابية، من المنطقة. وذكر إن الانسحاب من منبج فقط لن يكون كافياً، وأضاف ”ستنسحب وحدات حماية الشعب الكردية من هذه المناطق، من منبج على سبيل المثال. سنعمل معا لتأمين هذه المناطق“

وأكد أوغلو أنّ "منبج بالتأكيد ليست كافية. أولاً ستغادر وحدات حماية الشعب الكردية منبج وسيديرها أهلها. سيتم ضمان أمن المنطقة. سنطبق نموذج منبج على مناطق أخرى خاضعة أيضا للوحدات“.

وتخضع مدينة منبج شرق حلب لسيطرة وحدات حماية الشعب الكردية المدعومة من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، وسيطرة على المدينة إيان المعارك التي جرت بينها وبين تنظيم الدولة (داعش)، في حين أكدت تركيا في عدة مناسبات أنّها ستعمل لطرد قوات PYD من المدينة، وجرت مناقشات عديدة بينها وبين الولايات المتحدة الأمريكية بهذا الخصوص، في حين لم يظهر أي تصريح رسمي من الأخيرة بخصوص مدينة منبج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى