سوريا

تركيا تنتقد أمريكا بشأن الرسائل الملتبسة حول سوريا

انتقدت تركيا اليوم السبت الولايات المتحدة الأمريكية بشأن إرسال ما وصفتها برسائل ملتبسة بشأن سوريا وقالت إن واشنطن تحدث ارتباكا بالمراوغة بشأن دورها المستقبلي في البلاد.

وقال المتحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان للصحفيين إن بلاده تتحدث إلى روسيا بشأن بلدة تل رفعت السورية وإنها لا ترى حاجة للتدخل في المنطقة في ظل تأكيد موسكو على عدم وجود وحدات حماية الشعب الكردية هناك.

وقال المتحدث إبراهيم كالين في إشارة إلى تعليقات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومسؤولين آخرين في الآونة الأخيرة ”رئيس الولايات المتحدة يقول: سنخرج من سوريا قريبا جدا، وبعد ذلك يقول آخرون: لا .. نحن باقون. ”من الواضح أن هذا يخلق الكثير من الالتباس على الأرض، ولنا نحن أيضا. نود أن نرى بعض الوضوح وأن يقرروا ما هي الخطوة التالية وما هو الهدف النهائي هناك“.

وقال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية إن ترامب وافق خلال اجتماع للأمن القومي في وقت سابق على إبقاء القوات الأمريكية في سوريا لفترة من أجل هزيمة تنظيم الدولة (داعش) هناك، لكنه يريد عودة القوات في وقت قريب نسبيا.

وقال ترامب في كلمة ألقاها الشهر الماضي إنه يريد خروج القوات الأمريكية مبكرا من سوريا، وهو موقف اعتبر مخالفا لما يتبناه الكثير من المسؤولين الآخرين في واشنطن.

وتسببت الخلافات بشأن السياسة تجاه سوريا في توتر العلاقات بين واشنطن وتركيا العضوين في حلف شمال الأطلسي. وساندت واشنطن وحدات حماية الشعب الكردية في القتال ضد تنظيم الدولة (داعش). وتعتبر تركيا وحدات حماية الشعب منظمة إرهابية، وفي يناير كانون الثاني بدأت عملية عسكرية في منطقة عفرين الواقعة شمال سوريا بالتعازن مع الجيش السوري الحر من أجل طرد وحدات حماية الشعب منها.

"رويترز – AMC "
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى