سوريا

تركيا تدفع بتعزيزات جديدة إلى الحدود السورية

أرسل الجيش التركي، أمس الأحد، تعزيزات عسكرية إلى وحداته المنتشرة على الحدود مع سوريا.

ووفق وكالة الأناضول فقد وصلت إلى قيادة فجوج الحدود الثالثة، بولاية شانلي أورفة جنوب شرقي البلاد، قافلة عسكرية محملة بالمدافع والدبابات.

وعقب الإجراءات المتبعة في القيادة، انتلقت التعزيزات إلى الوحدات العسكرية المنتشرة على الحدود مع سوريا.

وفي ولاية غازي عنتاب جنوبي البلاد، وصلت قافلة محملة بالمدافع والدبابات والمعدات العسكرية إلى الولاية رفقة عناصر من الشرطة والدرك.

وعقب دخول القافلة إلى الولاية، توجهت على الفور إلى الوحدات العسكرية المنتشرة مع سوريا.

وكانت وصلت دفعة من القوات الخاصة التركية، قبل أيام، إلى ولاية "هاتاي" المحاذية للحدود مع سوريا. 

وتضم القافلة 50 مدرعة تحمل قوات خاصة (كوماندوز) إلى قضاء قرقخان بولاية هاتاي، قادمة من قواعد مختلفة، وسط تدابير أمنية مشدّدة.

وذكرت مصادر عسكرية، أن القوات الخاصة أُرسلت بهدف تعزيز الوحدات العسكرية المتمركزة على الشريط الحدودي. 

وتعزز تركيا بصورة دائمة مواقعها العسكرية على الحدود مع سوريا، حيث تدعم قواتها فصائل الجيش الوطني السوري التي سيطرت على مناطق واسعة بريف حلب، عبر عمليتي "درع الفرات وغصن الزيتون" التي دعمتها تركيا.

وكان قد أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده اتخذت خطوات حازمة في منطقتي تل أبيض وتل رفعت في سوريا لتحويلهما إلى مناطق آمنة. 

وأضاف أردوغان، في كلمة خلال استقباله رؤساء تحرير المؤسسات الإعلامية التركية في مدينة إسطنبول، أمس الأحد، "نقلت موضوع المنطقة الآمنة للرئيسين الأمريكي والروسي، والمستشارة الألمانية، وأكدوا دعمهم لتركيا في المنطقة لوجستيا وجويا، ووافقوا على مقترحات تركيا في إنشاء بيوت يعود إليها من يعيشون في المخيمات ضمن الأراضي التركية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى