سوريا

تدمير سيارة عسكرية ومقتل طاقمها بريف حماة

قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام، اليوم الجمعة، خلال المعارك الدائرة على جبهات ريفي إدلب واللاذقية أثناء محاولتهم التقدم على أجزاء من المناطق المحررة، بدعم وتغطية جوية كثيفة من الطيران الحربي.
وأكدت مصادر إعلامية أن قوات النظام تكبدت اليوم خسائر فادحة بالأرواح والعتاد، حيث أعلنت هيئة تحرير الشام تمكنها من قنص ضابط من قوات النظام على جبهة “أم التينة” شرق إدلب.
وفي السياق أعلن الجيش الوطني عن تدمير سيارة عسكرية نوع “أورال”، ومقتل عدد من العناصر كانوا بداخلها، بعد استهدافها بصاروخ حراري موجه، في معسكر جورين بسهل الغاب غرب حماة.
يذكر أن فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” كانت قد أطلقت في وقت سابق معركة ضد قوات النظام والميليشيا المساندة، لها تحت اسم “ولا تهنوا” رداً على قصف المدنيين في المناطق المحررة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى