سوريا

تجدد المعارك بين الثوار وقوات النظام في ريف إدلب الجنوبي

واصلت قوات النظام والمليشيات الموالية له وبدعم جوّي من طيران الاحتلال الروسي حملتها العسكرية على ريف إدلب الجنوبي، بعد هدوء في المنطقة دام عدة أيام، حيث استطاعت من السيطرة على عدة نقاط في المنطقة.
 
وقال مصادر إعلامية أن قوات النظام استطاعت السيطرة على قرى تل سلمو جنوبي ورسم عابد والبويطة والدبشية وزفر صغير وكبير في محيط مطار أبو الظهور العسكري في ريف إدلب الجنوبي، وقريتي سروج وربيعة، قبل أن تقوم هيئة تحرير الشام بشن هجوم معاكس على معاقل قوات النظام في قرية سروج شمال مدينة سنجار تخللته بتفجير عربة مفخخة، لتعلن بعد ذلك استعادتها السطيرة على قريتي سروج وربيعة.
 
وأكد ناشطون أن مطار أبو الظهور مازال تحت سيطرة الثوار حتى اللحظة، فيما أسفرت المعارك اليوم عن مقتل العديد من قوات النظام والمليشيات الموالية له وتدمير مدفع 57 مم.
 
إلى ريف حلب الجنوبي، استطاعت قوات النظام من السيطرة على بلدة أن تينة بعد معارك مع الثوار في المنطقة، حيث تسعى قوات النظام للوصل إلى مطار أبو الظهور العسكري من خلال جبهتين مختلفتين، والتقاء عناصرها المتواجدة في ريف حلب الجنوبي، بتلك التي تحاول الوصول إلى المطار في ريف إدلب.
 
وانخفضت وتيرة المعارك خلال اليومين الماضيين في ريف إدلب الجنوبي، بعدما استطاع الثوار من السيطرة على عدة قرى وبلدات في المنطقة استطاعوا من خلال ذلك إبعاد الخطر عن منطقة أبو الظهور، قبل أن تعاود قوات النظام حملتها العسكرية على المنطقة حيث تسعى للسيطرة على منطقة أبو الظهور بأي ثمن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى