سوريا

بينهم عائلة كاملة … 17 شهيداً وعشرات الجرحى بغارات جويّة على معرشورين جنوبي إدلب

استشهد 17 مدنياً جلهم من النساء والأطفال وأصيب أكثر من 35 جريح، بقصف جوي يعتقد أنه روسي استهدف قرية معرشورين بريف إدلب الجنوبي.

وأفاد مراسل مركز حلب الإعلامي أن طيران حربي – يرجح أنه روسي- أغار على بلدة معرشورين بريف إدلب الجنوبي، عند الساعة 11,30 دقيقة قبيل منتصف ليلة أمس الثلاثاء، بصواريخ شديدة الإنفجار، ما أسفر عن استشهاد 17 مدنياً جلهم "أطفال ونساء".

وأضاف مراسلنا أن من بين الشهداء عائلة كاملة، مؤكداً أن الحصيلة مرشحة للارتفاع بسبب كثرة الجرحى والحالات الحرجة لبعضهم، حيث تم إحصاء 35 جريحاً خلال الدقائق الأولى من حدوث الغارة.

وأشار مراسلنا أن فرق الدفاع المدني لاتزال حتى اللحظة تعمل على إنقاذ الجرحى من تحت أنقاض منازلهم وإخراج الضحايا والأشلاء من بين الركام، لافتاً أن القصف قد سبب دمار كبير بالممتلكات السكنية والعامة.

وأوضح مراسنا أنه بعد مضي 15 دقيقة عن حدوث مجزرة "معرشورين" أغار الطيران الحربي بعدّة صواريخ على قريتي "أبو دالي والصرمان" بريف إدلب الجنوبي، دون ورود أنباء عن وقوع ضحايا.

يُذكر أن الطيران الحربي ارتكب مجزرة مروعة في مدينة خان شيخون يوم أول أمس الاثنين، راح ضحيتها عشرة شهداء جميعهم من النساء والأطفال، حيث استخدم في القصف قنابل النابالم المحرمة دولياً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى